الأربعاء، 29 فبراير، 2012

عروس من نور (الجزء الثالث)

         


ممر السراب:

       الممر ضيق عند دخوله

  
       ينحدر في بدايته

      صوت صرخات تنبعث من داخله

     غير واضح ما يواري خلفه

     هوالسبيل إلى عمق النهر

      وكشف سر العبور

      لم يسلكه حي من قبل

     ربما سارت فيه الأرواح في طريق الخلود

      أو سكنه من طردوا من الحياة وحرموا من الموت

     من خفي لونهم بين اختلاط النور بالظلام

     صورة تظهر وتختفي في نفس الزمن

     خيط بين الحقيقة والخيال وروح  بين الوهم والأحلام

    اختلاف بين النهاية والبداية يخلق سراب الحياة

    صوت خفي يبكي  ويصرخ بين الضحكات

    بين السعادة والحزن وبينهم تأمل وحيرة

    إحساس يأتي فجأة ويختفي

    كأنه طيف تحن اليه

    لكن تنسى تفاصيله في محيط من فوضى الأفكار

    تتأمله في وقت الغفلة ,

   كأنه الحقيقة والرغبة لكن اليقظة تخفيه 
    
   ممر من سراب مضى بين صحاري الزمن        











    في مدخل ممر السراب

    يقف فارس الظلام

    نجح في قراءة النقوش

   المدونة أسفل الشجرة الضخمة

   تَسَّمر في مكانه من وقع الكلمات

   وجد اسمه مدون بحروف أهل الظلام

   ومدون أيضا عليها أن:

   فارس الظلام فقط هو من له حق العبور إلى ممر السراب

   رغم أنه لم يجد سر عبور النهر بعد

    لكن اسمه المدون هنا منذ القدم

    مرسوم  له من قبل عبور ممر السراب

    ادرك أن رحلته تسير بالشكل الصحيح

    لم يعد هناك شك في رواية العراف

    فرسالة العراف لم تكن مجرد تكهنات

    وكأن النهر يخبره أنه قد اختير للعبور





   تقدم فارس الظلام

   انكشف أمامه ممر السراب بدون عوائق

   الرؤية أمامه غير واضحة

   يتحسس طريقه إلى الداخل

   شعور بانسحاب الروح مع انسحاب الظلام

    الى داخل الممر

   يسير بما تحويه نفسه من ذكرى أرض الظلام

    خطواته ثابتة

   لا يرى نهاية الطريق

   نهاية الممر تظهر ثم تختفي

   يسير نحوها كلما دنا منها تهرب بعيدا

   وينظر خلفه فيراه لم يتجاوز المدخل  بعد

   لم يعبر الممر مازال في نفس مكانه

   نفس المشهد يتكرر بدون تغيير  

   كمن يسافر طويلا  للوصول الى نهاية الكون 

  وهو يدور حول مكان انطلاقه 

   فقط يمضي الوقت

   حاول مرارا دون فائدة

   ولم يفلح في تجاوز الممر

   عندما يكون السراب هو الطريق

   يضل من قدم من غياهب الظلمات

   النور فقط يبدد السراب







   لم يعد أمامه سوى العودة فقد حاول مرارا

   ممر السراب يرفض عبوره الى عمق النهر

   ولكن كيف سيعود بدون سر العبور ؟!

   وكيف سيعبر نفق الهلاك ؟!

   حتى سيف العتمة لم يغني عنه من الفشل

   لم يتبقى أمامه سوى العودة

   أدرك ان لا أحد قادر على اجتياز الممر




   تذكر صندوق العراف

   قرر أن يستكشف ما بداخله

   ويخرج الآنية التي تحوي ماء النور

   ويكشف عن تفسير لرموز نهر الهلاك

   كما أنبأه عراف النهر

   ربما يكون فيها حل للغز ممر السراب




   يردد داخله

   من السهل أن أعبر هذا الممر

    اسمي مدون على تلك الشجرة

   أني الوحيد القادر على العبور

   و كأن الطريق ممهد لي منذ زمن

   ومع ذلك لم أتمكن من العبور

   قد يكون وراء ذلك حكمة أو سر

   دائما الحواجز الخفية تحمينا من ضرر رغم أنها تكبلنا

   لو لم يهلك فرسان الظلام

   لم يكن عرش أرض الظلام ليصل إلي

   هكذا تسير الامور دائما

   اختبارات لقوتك من رحم الشقاء

   من التجربة إلى الفشل إلى تكرار المحاولة

   ثم التمرد على كل ماهو أسطوري








    صندوق العراف مغلق
منذ زمن 

    أيد خفية قد أغلقته

   عراف النهر قد حفظه وقام بحراسته لهذا اليوم

    عمد فارس الظلام الى سيفه وفتح  به الصندوق

     خرج منه شهاب خاطف

     أصابه الرعب

    ذكره بالشهاب المضيء

    الذي ومض كالصواعق يوم اكتمال العتمة

    والذي هدد أرض الظلام

   هذه المرة  آنية ماء النور هي مصدره

    شعر بالقلق من لمسها

    كان يخفي خوفه من الضياء وهو في بعيد في الأفق

   أمام معاونيه في أرض الظلام

   الان بين يديه ولكنه وحيدا لا يحتاج لاخفاء الرعب

   لكن أمامه رحلة طويلة

   ويجب أن يعود بعروس النهر قبل اكتمال العتمة



   الصندوق يحوي تفسير لبعض الرموز  



   مكتوب فيه اسمه بلغة اهل الظلام

    وأنه المكلف برحلة العبور 
    
    ومنقوش عليه وصف عروس النور  
      
   



    وجد أيضا رسالة من نهر الهلاك

    مكتوب فيها :

   لتهزم السراب عليك أن تشرب من آنية النور


   طريقك عبر الممر هو الطريق الى عبور النهر






   الرسالة تخاطب  فارس الظلام

   تناول ماء النور سيحيلك الى هيئة سكان العالم المجهول

   حتى تتمكن من العبور

   الضياء الذي ترهبه  سيكون فيه أمانك هناك

   العالم المجهول لن يقبلك بدون ضياء

   نهر الحياة يطرد الظلام

   سيكون اسمك هو النور وفي ظلك الحياة  

     
 
   لتعود الى هيئتك الحالية

  عليك أن تعود بعروس النور  

   
  صورتها سترسم داخل روحك  
  
  قبل اكتمال العتمة 
   
  تعرفها من بين الجميع دون اشارة أو دليل
  
   
   ستترك سيفك الحالك

   آنية النور ستتحول بعد رحيلك

   لتخزن ظلامك
 

    لن تتذكر نفسك

   سيتبدل شعورك بذاتك

  عشقك للأشياء سيتغير  

    لن تعشق الظلام  
  
  ستتحر من قيود العتمة  
  

  ستقودك تلك الروح المختلطة بماء الحياة


   عليك أن تختار مابين

    إستكمال الرحلة

    أو أن تعود وتفقد عرشك وتهلك أرض الظلام

    ظلامك الداخلي سينقلب ضياء

    كل ما تخشاه الان ستعشقه هناك

    ستكون غريبا يعشقك من يراك للوهلة الأولى

    تحمل سر العبور 

 
    لم يكن لينكشف لغيرك    

    ولا حتى لك خارج هذا المكان   

     سر العبور  هو أنت نفسك 
         
    بعد أن تصير إلى هيئة عالم  النور  
 
   تسعى الى انقاذ عالمك  
  
  من نفس مصيرك بعد العبور .

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق